» الرئيسية » النقد الذاتي » «النهضة» التونسية تحذر «إخوان مصر» من التمسك بعودة «مرسي»


«النهضة» التونسية تحذر «إخوان مصر» من التمسك بعودة «مرسي»

02 يونيو 2018 - 04:42

  

حذر نائب رئيس البرلمان التونسي، «عبدالفتاح مورو»، جماعة الإخوان في مصر، من التمسك بعودة الرئيس المعزول «محمد مرسي» إلى الحكم كشرط للمصالحة الوطنية في البلاد.

وطالب «مورو» وهو نائب رئيس حركة «النهضة» التونسية، المحسوبة على جماعة «الإخوان»، القادة الإسلاميين وغير الإسلاميين بالخروج من الأزمة الراهنة، داعيًا قيادات الجماعة إلى أن يمتلكوا القدرة على فهم الواقع.

وقال «مورو»، في تصريحات إعلامية، نشرتها صحف ومواقع مقربة من الحركة: «على الإخوان أن تتعامل وفقًا للأمر الواقع فى مصر حاليًا»، مستشهدا بتنازل النبي صلى الله عليه وسلم عن صفته بوثيقة الصلح مع قريش، قائلًا: «لابد من تنازل القيادات السياسية».

وأضاف «مورو»، أن القضية ميزان قوة، وإن لم تستطع المطالبة بحقك فعليك تغيير مطلبك.

وتابع: «لا تفكر بنفسك فقط بل فكر بمصر»، مؤكدا أن الإصرار على عودة «مرسي» الذي أطيح به من منصبه في انقلاب عسكري منتصف العام 2013، يعقد من الأزمة.

و«مرسي» محبوس منذ 3 يوليو/تموز 2013، على ذمة عدة قضايا بعد الإطاحة به بعد عام واحد من فترته الرئاسية، في انقلاب عسكري نفذه وزير الدفاع آنذاك، والرئيس الحالي «عبدالفتاح السيسي».

ومنذ نحو 5 سنوات، تعاني مصر أزمة سياسية وانقساما مجتمعيا، لم تفلح معها حتى الآن مبادرات محلية ودولية بين نظام حاكم يرفض عودة «الإخوان» إلى المشهد، وقطاع من المصريين يرفض بقاء  «السيسي» في الحكم.